Moheet on google
السبت 27 مايو 2017 09:27 مساءً
روابط سريعة

الغريب أن أكثر شعوب الأرض أخلاقا .. لا دين لها !

حامد المحلاوي

2017-05-07 14:27:26

الأخلاق بمعنى حسن المعاملة .. الأمانة .. الأدب والصوت الخفيض أثناء التحاور والنقاش .. الاعتذار عند الخطأ ثم تقديم الشكر عند المكرمة التي تأتي من الغير .. العفو والتسامح .. بشاشة الوجه .. الميل الفطري إلى النظافة والنظام .. إتقان العمل بدرجة فائقة .. التقديس التام للمواعيد ، احترام حقوق الآخرين .. المحافظة على المال العام ..... إلخ ..

سنجد أن هذه الخصال هي سمة غالبة لدى كثير من شعوب شرق آسيا .. المدهش أن هذه المنظومة الأخلاقية الرائعة لم تستمد تعاليمها من دين سماوي .. بل إن دياناتهم - إن صح تسميتها بالأديان - هي ديانات أرضية تعود إلى فلاسفة ومصلحين اجتماعيين من أمثال كونفوشيوس وبوذا وغيرهم وليس إلى أنبياء ورسل ..

السؤال الذي يطرح نفسه : هل يمكن أن نبني على ذلك أنه يوجد فصل بين الدين والأخلاق ؟ .. ليس شرطا .. صحيح إن هذه الشعوب لا تمتلك عشر القيم السامية التي يزخر بها منهجنا السماوي الرباني الكامل المتكامل ومع ذلك تعد نموذجا راقيا وأفضل منا بمراحل في حسن المعاملة والأخلاق عند التطبيق .. لكن أيضا لا يضير الدين في شيء أو ينتقص منه أننا بعيدون عنه ولا نطبق تعاليمه ! .. ببساطة هم افتقدوا منهجنا لكنهم طبقوا ما فيه نصا .. ونحن امتلكناه ولا نطبق منه شيئا .. وعلي ذلك فالدين براء من قضية الفصل هذه لأن مكارم الأخلاق مكون أصيل منه .. فالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) أراد أن يشدد على هذه المسألة بقوله : إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق .. وكأنه أراد أن يقول : إن الأخلاق هي الدين ذاته ..

إذن القضية الأولى بالطرح ليس الفصل بين الدين والأخلاق .. ولكن بين الدين وبعض أتباعه من المسلمين ! .. وهو أمر يحفظ له رفعته ومكانته نظرا للحال المزري الذي عليه المسلمون الآن .. طبعا ليس كل المسلمين .. فقط الذين أساءوا إليه وأضاعوه .. إما عن جهل وإما عن قصد وسوء نية .. من أسف النتيجة واحدة في الحالين .. هداهم الله ..

تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
الأسم
التعليق
moheet1 moheet2 moheet3