Moheet on google
الثلاثاء 25 ابريل 2017 06:33 صباحاً
روابط سريعة
حنان عمار

اشراقات عيد الحب

حنان عمار

2017-02-14 12:13:11

يحتفل العالم بيوم الحب الفالنتاين في 14 فبراير شباط ، بدأ الاحتفال به فى القرن الثالث الميلادي ، حين منع الزواج الإمبراطور كلاوديس الثانى ، إمبراطور الرومان عصرئًذ ، ظنًا منه أن الزواج يفقد الشباب الحماس والقوة فى الحرب ، فأخذ القس فالنتاين يزوج الشباب العشاق سرًا فى كنيسته ، ولما افتضح أمرهُ ، أخذوه إلى السجن وأعدموه ، فصار يوم الإعدام عيدًا رمزًاً للحب ..

والحب هو بمثابة الحبل السُري بين المتحابين ، كحب الأم لوليدها , وعلاقة الإنسان بالوطن ، وحب الرجل للمرأة ، وحب العبادات والصداقات والجيرة ، وسائر الكائنات تحيا بالحب والألفه ، وهو الغزو الجميل الذى لا يقاوم ، احتلالٌ بلا أسلحة ؛ وأسماء الحب كثِيرة ، منها على سبيل المثال : الغرام ، الصبابة ، الوجد ، الشوق ، الهُيام ، السُهد ، العشق ، الهوى ، الشجن وهو الحب الممزوج بالحزن والألمِ ؛ كثيرًا ما يولد الحب صغيرًا وينمو، لكنه يموت فى نهاية المطاف ، عندما يتعارض مع الكرامة ، فيكون الانتصار للكرامة ساحقًا مجلجلًا، فالكرامة أحيانًا لا تقبل الصفح والغفران ، إلا حب الأم لوليدها ، وحب الإنسان لوطنه ، فالوطن جميلٌ عزيزٌ غاليٌ ونفيسٌ في عين عاشقه مهما جار عليه ؛ يُسامح المرءُ الوطنُ على قسوتهِ ، بينما في حالة الرجل والمرأة ُتقطع أواصر المحبة ، ويغدُو غربيبن ، وربما أكثر إنعطافا إلى الأعداء ..

ومن الأمثال الشعبية ، حبيبك يبلعلك الزلط ، وعدوك يتمنالك الغلط ؛ الحب أعمى ، لأن المُحب دائمًا لا يرى عيوب محبُوبه ، يرآهُ جميلٌ فى كُل حِين ، يُحكى قصة وراء مقولة الحب أعمى ، أن الصفات أتفقت على إن تلعب معًا ، الحب ، الحقد ،الحسد ، ألأنانيه ، فذهب الجميع ، بينما أختبأ الحب بين الزهور ، فبحث عنه الأصدقاء دون فائدة ، فأخذوا المدرار، وهى آلة يستعملها الفلاح ، يبارزون الورد حتى فقعت عيناه وأصبح أعمى ؛ وقصص الحب كثيرة التي خلدها التاريخ ، عنتروعبلة ، قيس وليلى ، كثير وعزة ، جميل وبثينة ، رميو وجوليت، ومن قصص الحب المعاصرة والتي شهدت انعطافات وتحديات كثيرة وظلت متماسكة قوية تواجه الرياح العاتية إلى أن رست نحو شاطىء الوفاء العجيب للشاعر والأديب الفلسطينى مريد البرغوثى وزوجته الروائية المصرية رضوى عاشور..

كتب شعراء كثيرين عن الحب ، كالمتنبى ، ابو فراس الحمدانى ، نزار قبانى ، إبراهيم ناجى ، عبد الله الفيصل قصيدته الرائعة ، من أجل عينيك عشقت الهوى ، بعد زمانً كنت فيه الخلي ، والتى غنتها أم كلثوم ؛ ومن علماء الدين الإسلامى من خاض غِمار الكتابه فى العشق والهوى ، الإمام أبن حازم الاندلسى ، كتاب طوق الحمامة ؛ ومن أعظم مشاهد الحب تجسيدا فى السينما المصرية من فيلم الأرض للكاتب عبد الرحمن الشرقاوى ، وأخراج يوسف شاهين ، والفنان محمود المليجى ، والهجانه تربط بقدمية وتسحله ، وهو يغرس بيديه فى الأرض ممسك بترابها ، وتفارق الروح ولا يفرط فى هذا الحب العظيم للأرض

حنان عمار اسيوط

تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
moheet1 moheet2 moheet3