Moheet on google
الأحد 25 يونيو 2017 10:50 مساءً
روابط سريعة
صهر القرضاوي الذي نشأ جيل إرهابيين على يديه
الدكتور يوسف القرضاوي

صهر القرضاوي الذي نشأ جيل إرهابيين على يديه

2017-06-19 09:49:08
متابعات

لم يكن أحد يعلم عن هشام مرسي شيئاً قبل مصاهرته يوسف القرضاوي بزواجه من ابنته سهام، وهو الآن مدير أكاديمية التغيير التي أسستها قطر ومولتها لتدريب الشباب العربي على إسقاط الأنظمة وزعزعة الأمن في مصر ودول الخليج وسوريا وتونس وليبيا.

هشام هو أحد المنتمين لتنظيم الإخوان في مصر ويعمل طبيباً للأطفال، وأقام لفترة في لندن وحصل على الجنسية البريطانية ويعمل في أحد المراكز الإسلامية التابعة للتنظيم الدولي، وعقب زواجه بابنة القرضاوي استقر في العاصمة القطرية الدوحة.

وذكر الكاتب بلال الدوي مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب لـ”العربية.نت” جانباً من دور زواج ابنة القرضاوي في نشر الفوضى برعاية قطر، قائلاً إن قطر أسست فرعاً لأكاديمية التغيير في الدوحة عام 2009، وتركت إدارته للإخوان الذين عينوا هشام مرسي مديراً له، وكانت تقوم بالتمويل عن طريق بنك قطر الإسلامي حيث يتم تحويل الأموال لحساب بنكي يخص “أكاديمية التغيير” مباشرة.

دور الأكاديمية وهشام مرسي، كما أوضح الدوي، كان استقطاب الشباب العربي من كافة البلدان العربية واستضافتهم في الدوحة وتدريبهم على تنظيم التظاهرات والاشتباك مع قوات الأمن، وتزويد الحركات والأحزاب السياسية المعارضة بأدوات الفعل الاجتماعي والسياسي لتكون قادرة على إسقاط الأنظمة، وخلال سنوات قليلة أصبحت الأكاديمية ذراع الإخوان لتدريب كوادرهم وعناصرهم، إضافة لعناصر الحركات الأخرى المعارضة للأنظمة في بلدانها.

واعترف هشام مرسي في مقابلة مع الزميل محمد العرب على شاشة “العربية” منذ 3 سنوات بأنهم قاموا بتأسيس أكاديمية التغيير بمباركة قطر، بهدف “تقوية المجتمعات العربية، وتدريب شباب الخليج على فنون التظاهر في فروع الأكاديمية المتواجدة في خمسة بلدان، من بينها قطر”، وفق تعبيره.

إلى ذلك، قال المحلل الاستراتيجي العميد عمرو عمار لـ”العربية.نت” إن هشام مرسي عهد إليه الإخوان بمهمة إدارة فرع الأكاديمية في قطر حيث أسس التنظيم أكاديمية التغيير عام 2006 في لندن وفق توصيات مؤتمر “منتدى المستقبل” بالدوحة العام في نفس العام لتحقيق ما سموه “زلزلة العقول وبناء قدرة المجتمعات على تحقيق أحلامها في التغيير وإسقاط الأنظمة”.

وأضاف أن الأكاديمية ركزت على استقطاب الشباب من مصر أولاً تليها بشكل مباشر البحرين ثم السعودية والإمارات وبعدها تونس وسوريا وليبيا، وسعت للترويج لمسميات كنا نسمع عنها في المنطقة لأول مرة مثل العصيان المدني، ثم قامت بتدريب شباب هذه البلدان على تظاهرات محدودة تتسع تدريجياً لإرباك الأنظمة وإحداث حراك في الشارع، ومع مرور الوقت تصبح التظاهرات ظاهرة يومية.

 
وكذلك، يتم تدريب الشباب على إطلاق الشعارات التي تفقد الثقة في الأنظمة ثم إحداث الفوضى.

وكشف الخبير المصري أن الأكاديمية في قطر كان يديرها بجوار زوج ابنة القرضاوي شخصان آخران، وهم كانوا تابعين لمشروع “النهضة” الذي أعده القطري الإخواني جاسم بن سلطان واستعان الإخوان بهذا المشروع في دعاياتهم الانتخابية في مصر.

وأضاف الخبير المصري أن تمويل الأكاديمية كان يتم من خلال تدفقات مالية قطرية تخصصها لهم حكومة قطر، وتدفقات نقدية أخرى كانت تأتيهم من شركات ومؤسسات مالية تابعة لجماعة الإخوان والتنظيم الدولي.

وقال إن هشام مرسي تمكن من تدريب جميع النشطاء المصريين في الدوحة، ومنهم عناصر من “حركة 6 إبريل”، التي ساهمت فيما بعد مع عناصر #الإخوان باحداث الفوضى والتخريب وحرق الأقسام الأمنية، وكانت الأكاديمية ترسل تأشيرات سفر وتذاكر طيران على درجة رجال أعمال وتستضيفهم في أفخم فنادق الدوحة، وتمنحهم مبالغ مالية كبيرة، مضيفاً أن أغلب هذه العناصر موجودة في السجون الآن وتحاكم.

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
أخبار ساخنة
الأكثر قراءة
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3