Moheet on google
الإثنين 21 أغسطس 2017 07:44 مساءً
روابط سريعة
أن تكون محاميا ناجحا.. 10 أمور عليك إتقانها
unnamed (5)

أن تكون محاميا ناجحا.. 10 أمور عليك إتقانها

2017-06-18 16:50:24
كتب: أحمد عبد الخالق

أن تكون محامياً ناجحا أمر يظنه الكثيرون سهلاً، حيث يمكن دراسة مهنة المحاماة وممارستها عقب التخرج بشهادة جامعية والحصول على ترخيص مزاولة المحاماة، ولكن الحقيقة أن ما سبق هو البداية فقط.

وكي تصبح محاميا متميزا عليك بـ 10 خطوات هامة :

1- الاقناع:

على المحامي الناجح أن يملك القدرة على إقناع الآخرين بوجهة نظره، ووجهة نظر موكله وعملائه للأمور، فالمهنة بالأساس تتعلق بموهبة إيصال الفكرة ببساطة إلى الطرف الآخر،سواء كان القاضي أو الخصم

2- تدعيم الأفكار بحجج:

كي تصل فكرتك بكل سهولة للجانب الآخر عليك أن تدعمها بالحجج التي تكمل النقطة الأولى وهي الإقناع، أو على الأقل التسبب في إرباك الخصم أو القاضي بتصوره للقضية، ومن لا يستطيع امتلاك هذه الموهبة، لا يستطيع أن يكون محامياً ناجحاً.

3- القدرة على التحليل:

تعتبر من أهم الصفات هي قدرتك على تحليل الوقائع وقراءة الأحداث وفهمهما، كي تساعد المحامي على الوصول للقواعد القانونية التي يمكن تطبيقها على هذه الأحداث، وهي تساعد بالنتيجة للفهم الجيد .

4- التركيز العالي:

وتعني أن يستطيع البقاء يقظاً على محور قضيته، حتى يستطيع الوصول إلى نقطة ضعف الخصم أو نقطة قوته، وبالتالي يستطيع التعاطي معها، وقد يحتاج منه ذلك الكثير من الوقت والجهد .

5- التمكن من اللغة والقدرة على تطويرها:

تخيل أن يكون المحامي غير قادر على فهم المعاني، أو لا يمتلك القدرة على صياغة الجمل، فكيف يستطيع أن يقوم بإيصال فكرته للآخرين، فعلى المحامي المتمكن تطوير لغته والعمل بجهد عليها، والبحث عن المعاني والأسلوب، والابتعاد عن الأخطاء الإملائية، حتى يتمكن من كتابة مرافعاته ودعاويه بصورة سهلة ومقنعة، تصل إلى قارئها وتجعله يقتنع بها، وقد انتبهت العديد من كليات القانون لهذا الأمر، فأصبحت تدرس مسابقات اللغة ضمن برامجها ومنذ السنة الأولى للدراسة.

6- الصبر وتحمل الضغوط:

يخضع المحامي للكثير من الضغوطات في عمله، إن كانت بسبب الوقت، أو كثرة العمل، أو لظروف جديدة تطرأ على قضيته قد تؤثر على سيرها، فعليه أن يتحلى بالصبر وأن يستطيع التعامل مع هذه الظروف، وخاصة أنها قد تضطره للعمل لساعات طويلة، مسببة الإرهاق والتعب.

7- البصيرة:

وهي أن يستطيع النظر إلى ما خلف الظاهر وأن يرى أمور قد لا يستطيع خصمه أو حتى موكله أن يراها، وأن يظهرها في الوقت المناسب، أو يغض الطرف عنها بما تقتضيه مصلحته.

8- حضور الذهن وسرعة البديهة:

قد يتعرض المحامي وفي بعض الأحيان أثناء حضوره جلسات القضايا لمواقف محرجة، فيجب أن تكون بديهته حاضرة وقادر على إخراج نفسه منها، كما ويجب أن يكون قادراً على انتهاز الفرص إن حصلت.

9- القدرة على التعامل مع الآخرين: المحامي رجل عام، فهو يقوم بالتعامل مع الكثير من الأشخاص في نفس القضية، بداية من موكله، إلى خصمه ووكيله، إلى القاضي الذي ينظر في القضية، الشهود، والخبراء وغيرهم، لذا عليه التدرب والتعلم كيفية التعامل مع كل هؤلاء.

10- الخطابة والإلقاء:

على المحامي تعلم القدرة على الإلقاء، هل يمكن أن نتصور أن يتلعثم المحامي إثناء إلقاء مرافعته؟

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3