Moheet on google
الجمعة 21 يوليو 2017 06:31 صباحاً
روابط سريعة
حيل مذهلة لتحسين الذاكرة تجنبك النسيان
مخ، ذاكرة

حيل مذهلة لتحسين الذاكرة تجنبك النسيان

2017-03-20 03:45:14

تدريب القدرات الذهنية ليس على قائمة الأولويات اليومية كما هو الحال مع اللياقة الجسدية لدى الكثير رغم أهمية هذا الأمر في تجنب التدهور أو التراجع الإدراكي.
بمساعدة الإنترنت والهواتف الذكية، يستطيع الشخص أن يصل إلى عدد غير محدود من المعلومات، لكنه أيضاً يتعرض باستمرار للكثير من المنبهات؛ مثل رسائل واتساب وإشعارات مواقع التواصل الاجتماعي، مع مرور الوقت، يعتاد المخ هذه المؤثرات ويعاني القلق لدى افتقادها.

ونتيجة لذلك، تقل القدرة على التركيز، وتضعف الذاكرة، ما يؤثر على التحصيل الدراسي، وأشياء أخرى مثل تعلم اللغات والنجاح المهني، الأمر الجيد أنه بتخصيص وقت قليل نسبياً للاهتمام بالأمر، فإنه من الممكن تدريب الذاكرة، حسب صحيفة” هافينجتون بوست” الأمريكية.

ميجيل أنخيل بيرجارا وخوسيه ماريا بيا، هما البرهان على هذا الأمر، حيث أنشأ الرجلان أكاديمية على الإنترنت باسم مدرسة الذاكرة، كما نشرا كتاباً بعنوان “كيف تحصل على ذاكرة الفيل؟ تقنيات وتمارين وحيل ناجحة”.

ولتجنّب السهو والنسيان المزعج للتفاصيل، إليكم طريقة بيرجارا:
اربط اسم الشخص باسم أحد المشاهير مثل الممثلين أو رجال السياسة أو باسم أحد الأشياء التي تذكر اسمها كثيراً، مثلاً قمت بربط أحد الأشخاص ذوي الشعر الأشيب باسم محطة شهيرة للسكة الحديدية تحمل اسمه الأول وتخيلت بها الكثير من الثلوج، قد يبدو الأمر سخيفاً، ولكن هذه الخدع تنطلي على العقل بنجاح وتساعد على التذكر بسرعة”.

طريقة بيا تتمثل باختصار في 3 كلمات:
التفكيك، والاستبدال، والمبالغة، يقول بيا “من الممكن تفكيك الكلمة الواحدة إلى كلمات أخرى صغيرة تستدعي لنا صوراً، فالاعتماد على فكرة أن العقل عندما يرتبط بالصور يستدعي الذاكرة بشكل أفضل”.

ولهذا السبب تحديداً يحبذ استبدال ما لا يمكن عرضه في صورة بصرية بغيره، مثل تذكّر الأرقام بواسطة كلمات، ويقول “بالنسبة لي، فإن الرقم 43 مثلاً يستدعي صورة سرير، من خلال رابطة قسرية تجعل الرقم 3 شبيهاً بشكل حرفي السين والراء (سر) إذا استقامت الراء إلى جوار أسنان السين، والرقم 4 يصبح شبيهاً بشكل الياء والراء (ير) معكوساً للجهة المقابلة”.

المفتاح الأخير لدى بيا هو المبالغة؛ فالشيء الذي يثير شعوراً ما يترك انطباعاً أقوى في العقل. “فإذا كان الشيء يوقظ فيك شعوراً ما، فإنك تتذكره”، واختتم حديثه قائلاً:”العكس يحدث مع الاعتياد أو الروتين، فالعقل يمضي تلقائياً بما يشبه نظام الطيار الآلي، عندما تنسى مفاتيحك أو مكان ركن سيارتك مثلاً فهذا لأنك فعلت هذا الأمر دون اهتمام، وفي المقابل إبان حدث غير اعتيادي كواقعة سقوط برجَي مركز التجارة العالمي مثلاً، فإنك تتذكر الواقعة بكل تفاصيلها، رغم أن تلك المعلومات ليست ذات صلة بما كنت تفعله أو ما كنت تأكله”.
******

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3