Moheet on google
الخميس 30 مارس 2017 06:38 صباحاً
روابط سريعة
رئيسة "ستيت بنك أوف إنديا" توضح أسباب مخاوف الهند الاقتصادية من سياسات ترامب
دونالد-ترامب (1)

رئيسة "ستيت بنك أوف إنديا" توضح أسباب مخاوف الهند الاقتصادية من سياسات ترامب

الثلاثاء، 28 فبراير 2017 10:12 ص
متابعات

كشفت رئيسة أكبر بنك مملوك للدولة في الهند أن بلادها لديها أسباب وجيهة للقلق من السياسيات الاقتصادية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت رئيسة “ستيت بنك أوف إنديا” أرونداتي بهاتاتشاريا في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” اليوم الثلاثاء: “نحن نتابع مع باقي العالم ... هناك الكثير من القلق” في الهند بشأن التطورات الأخيرة في الولايات المتحدة.

ورصدت بهاتاتشاريا ثلاثة أسباب رئيسية، وهي تتعلق بالتجارة وأسعار الفائدة والتأشيرات.

ففيما يتعلق بالتجارة، قالت بهاتاتشاريا إن الولايات المتحدة من أكبر شركاء الهند التجاريين، حيث وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين في 2015 إلى 109 مليارات دولار، وقال البلدان إنهما يرغبان في زيادته إلى 500 مليار في الأعوام المقبلة.

لكن سياسة “أمريكا أولا” التي ينتهجها ترامب - بحسب قولها - قد تعوق تلك الخطط، لاسيما وأن الرئيس الأمريكي طالب الشركات الأمريكية بإعادة وظائف وعمليات التصنيع إلى الأراضي الأمريكية.

أما فيما يتعلق بأسعار الفائدة، وصفت بهاتاتشاريا أسعار الفائدة التي وضعها مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) بأنها “أساس كل شيء يحدث في باقي دول العالم”، موضحة أن أي ارتفاع في أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأمريكي - مثل تلك التي حدثت في ديسمبر الماضي - من شأنها ابتلاع الأموال من أسواق ناشئة مثل الهند.

وبرغم أن مسئولين بالمجلس قالوا إنهم سيرفعون سعر الفائدة ببطء، فإن خطة ترامب التي تقتضي الإنفاق بكثافة على البنية التحتية قد تزيد معدل التضخم في الولايات المتحدة، مما سيجبر المجلس على التحرك بوتيرة أسرع.

وأشارت إلى أن رفع أسعار الفائدة من شأنه أيضا رفع قيمة الدولار مقابل عملات أخرى مثل الروبية الهندية، وبالرغم من أن ذلك قد يعود بالإيجاب على حركة الصادرات الهندية، فإنه سيضر بشركات اقترضت بالدولار وقد يرفع معدل التضخم في الهند.

ومع التوقعات برفع جديد لأسعار الفائدة يعلنه المجلس في مارس المقبل، قالت بهاتاتشاريا إنه يبدو أن الهند ستتابع ذلك بشيء من الخوف.
أما عن التأشيرات، قالت بهاتاتشاريا إن أكثر ما يقلق الهند في الوقت الراهن حيال الولايات المتحدة هو التضييق المحتمل على تأشيرات العمل حيث لدينا كثير من الناس يعملون في الولايات المتحدة.

وأعلنت إدارة ترامب نيتها عمل تغييرات في نظام تأشيرات العاملين الأجانب داخل الولايات المتحدة وبرامج أخرى، مما يجعل من المحتمل إغلاق الباب أمام الآلاف من المهندسين الهنود.

وقالت بهاتاتشاريا إن “أحد أكبر عوامل قوتها (الولايات المتحدة) هو انفتاحها وقد جذب ذلك أفضل المواهب من مختلف دول العالم.”

واختتمت بالقول “لا أعتقد أنهم سيتخلون عن تلك الميزة بتسرع، دعونا نرى إلام ستؤول الأمور”.

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
أخبار ساخنة
الأكثر قراءة
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3