Moheet on google
الثلاثاء 24 يناير 2017 06:14 مساءً
روابط سريعة
العراق يزود مصر بمليون برميل نفط شهرياً
طارق الملا - وزيرالبترول

العراق يزود مصر بمليون برميل نفط شهرياً

الأربعاء، 11 يناير 2017 03:53 م

أعلن حبيب الصدر، سفير العراق بالقاهرة ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية، أن العراق سيزود مصر بمليون برميل نفط شهريا، بشروط ميسرة فى الدفع، وذلك في تصريحات صحفية بمناسبة الذكرى السادسة والتسعين لإنشاء الجيش العراقى.

من جانبه، قال مصدر في وزارة البترول المصرية، لـ”سبوتنيك”، اليوم الأربعاء، إن الاتفاق بين كل من مصر والعراق، يعكس التطور فى العلاقات المصرية العراقية، حيث تدخل بغداد حالياً كبديل للسعودية، التي أوقفت تعاقدها مع مصر بشأن البترول، بناء على مواقف سياسية.

وأوضح المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه، أن الاتفاق تم عقده بين كل من مصر والعراق، ولكنه لم يتم تحديد مدة زمنية لبدء سريانه، إلا أنه أوضح أن الاتفاق مجرد بداية للنهوض بمستوى التعاون المشترك فى كافة المجالات، وخصوصاً في مجال النفط.

وأكد المصدر الرفيع في وزارة البترول المصرية، أن مصر بإمكانها فسخ التعاقد بشكل كامل مع شركة “أرامكو” السعودية، بعدما أكدت بعض الدول العربية والغربية استعدادها لمساعدة مصر ودعمها بما تحتاجه من مواد بترولية، وكافة العروض التي حصلت عليها مصر تضمنت تسهيلات كبيرة في الدفع. وأضاف “الاتفاق مع العراق لن يكون الأخير، فهناك عدة عروض مهمة تساعد مصر على تجاوز أزماتها المتعلقة بالطاقة، والتعاون الدولي في هذا الشأن فاجأ الجميع في مصر، بسبب حجم العروض وقوتها، وبالتالي فالخلاف مع السعودية لن يكون مؤثراً على الإطلاق”.

وكان سفير العراق لدى القاهرة حبيب الصدر أكد أن هناك مسعى من البلدين لتطوير العلاقات في الفترة المقبلة، معلناً عن قيام وفد من رجال الأعمال والمستثمرين العراقيين بزيارة للقاهرة الأسبوع المقبل، وذلك لبحث تأسيس مجلس أعمال مصرى عراقى والتعرف على الفرص الاستثمارية والإمكانات المتاحة لدخول السوق المصرية.

وبين السفير أن هناك تفاهمات بين الوزيرين المعنيين بالتجارة لدى البلدين لتوريد بعض السلع لمصر لتدخل فى الحصة التموينية، كما أن هناك مجالات واسعة ستتاح للعمالة والشركات المصرية فى عمليات إعادة إعمار العراق بعد انتهاء الحرب على تنظيم “داعش”.

وأشاد السفير بما تحققه مصر على صعيد حربها ضد الإرهاب فى سيناء، وغيرها، وبنجاح الجيش المصرى فى هذه الحرب، مثمنا وقوف مصر بجانب العراق ومساندتها له لاسيما أنها جزء من التحالف الدولى ضد “داعش”.

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 1 )
سـاجـد
2017-01-11 17:52:34

ذات يوم كنا فى طريقنا إلى مكتبة الحاج مدبولى بميدان طلعت باشا حرب أنا وصاحبى لشراء صحف عربية حيث لم تكن خدمة الإنترنت موجودة وقتها وكان هذا فى حقبة السبعينات، وكذلك شراء الصحف المصرية.
بعد شراء حاجاتنا من الصحف تبقى مع صاحبى 55 جنيها وكان ميسور الحال واستوقفنا عابر سبيل محتاج فأخرج صاحبى خمسون جنيها وأعطاها له وشكرته على ذلك مؤكدا له أن الله تعالى وتبارك فى علاه لا يضيع أجر المحسنين. ووصلنا بيت صاحبى حيث كان طعام الغذاء بانتظارنا. وأثناء تناول الطعام لاحظت تغيرا على وجه صاحبى وكأنه مهموما واستفسرت منه عن السبب ففهمت منه أنه نادم أشد الندم كونه أعطى السائل خمسون جنيها. تذكرت تلك الحكاية وأنا كغيرى نتابع عمليات التصعيد نحو مصر من خلال بعض الإعلاميين بالمملكة وكذلك بعض أجهزة الإعلام بها. ولا ندخل فى تفاصيل مَن هو المستفيد من ذلك التصعيد، ولا بعض الدول التى سحبت وديعة، ولا تلك التى ندمت تقديم مساعدات إنسانية لـ33 مليون طفل مصرى، ولا تلك الاستثمارات الخليجية الهائلة خارج الوطن العربى وكأن بلدان الوطن العربى بما فى ذلك دول الخليج لا بستحقون برأيهم تكوين كيان اقتصادى عربى على غرار الكيان الاقتصادى الأوروبى الأمريكى الضخم. ولكن السؤال: إلى أى مدى سيظل حاجز الكراهية باقيا تدعم استمراريته مليارات مليارات الدولارات التى يُصرف جانب كبير منها على خراب الديار العربية، والباقى مليارات الدولارات استثمارات مهاجرة خارج الوطن العربى.
مفترض بمصر ألا تتودد لبعض الأشقاء العرب كون مصر لم تندم يوما على ما قدمته للأشقاء العرب من واجبات الأخوة. لا نتودد لأحد ومن أراد منهم سحب واجب إنسانى قدمه لـ33 مليون طفل مصرى فليتفضل.

تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
أخبار ساخنة
الأكثر قراءة
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3