Moheet on google
الثلاثاء 24 يناير 2017 06:14 مساءً
روابط سريعة
فضائح الرؤساء وفساد الأنظمة والإرهاب ..كتب أثارت الجدل في 2016
Screenshot from 2016-12-27 15:47:07

فضائح الرؤساء وفساد الأنظمة والإرهاب ..كتب أثارت الجدل في 2016

الثلاثاء، 27 ديسمبر 2016 04:14 م
محيط - شيماء فؤاد

آلاف الكتب تُصادر في الدول العربية و إيران بدعوى “التطرف”

اتهام رواية بتشويه الصحابة ..والسنغال تمنع كتابا مسيئا للرسول

توني بلير “مخادع” ..وساركوزي يعترف..وترامب “العدو”..وهيلاري “متسلطة”

كتاب يكشف علاقات الفساد التي تربط ساسة فرنسا بأمراء الخليج

كتاب يكشف خداع حسين سالم للحكومة المصرية

القدس ليست عاصمة فلسطين في الكتب الدراسية الفلسطينية !

كتب تكشف علاقات النظام الإيراني بتنظيم القاعدة و إسرائيل

صحفية تكشف أخطاء نظام العقاقير في فرنسا..وضحاياه 150 ألف

جندي سابق يغرم 6.8 مليون دولار لكشف تفاصيل مقتل بن لادن

كاتب أمريكي :أوباما وبوش تسببا بجهل في انتشار داعش

إسرائيلي يهاجم الصهيونية ..وأوروبي يهاجم اللاجئين ..وفرنسي يدافع عن المسلمين

شهد عام 2016 الكثير من الكتب التي أثارت جدلا واسعا ، وتعرضت الكتب لقضايا حساسة كداعش و الإرهاب واللاجئين ، و بعضها هاجم الرؤساء والمسئولين وكان ترامب وهيلاري وساركوزي الأكثر انتقادا ، بخلاف الأسرار والفضائح التي كشفتها تلك الكتب ، وامتد الجدل إلى قضايا الملكية الفكرية والسرقات الأدبية و مناهج التعليم التي تحوي مغالطات تاريخية ،و لا تزال قضية حرية التعبير تتأجج مع استمرار منع الكتب وحظرها .

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز تلك الكتب :

أثارت رواية “رحلة الدم - القتلة الأوائل” للكاتب الصحفي والروائي إبراهيم عيسي الجدل لتعرضها كما يذكر للمسكوت عنه فى تاريخنا الإسلامي ، وهاجم مجمع البحوث الإسلامية  الرواية لتعمدها بناء صورة مشوهة للصحابة ،قائلا إنها اعتمدت علي أخبار كاذبة وضعيفة بعضها من مصادر شيعية ، بهدف تصوير الصحابة الكرام بصورة تنزع عنهم الاحترام ، فيما نفي عيسي اعتماده علي أي مصادر شيعية .

و نشر المفكر يوسف زيدان أفكاره التي أثارت جدلا واسعا حول الإسراء والمعراج وقداسة المسجد الأقصي في كتاب “شجون تراثية ” قائلا إنه دعمها بالمصادر التاريخية المعتمدة والكاشفة عن مكمن المخادعات.

بينما المفاجأة التي أثارت جدلا كبيرا أن الكتب الدراسية الفلسطينية التي أقرت هذا العام احتوت علي مغالطات تاريخية وتشويه متعمد للمدن الفلسطينية ،  فيعرض منهج للصف الثالث؛  أن “مركز فلسطين” هو مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة ، متجاهلين أن القدس عاصمة لفلسطين .

و أشعلت الروائية السورية “غادة السمان” من جديد الساحة الثقافية ، عندما كشفت عن كتابها ” رسائل أنسي الحاج إلى غادة السمان ” ،بعد الضجة التي أحدثتها من قبل عند نشر رسائل غسان الكنفاني ، لينتقدها البعض بدعوي محاولة المتاجرة بتلك الرسائل الخاصة من أجل البقاء في دائرة الضوء ، فيما دافع البعض عن الكاتبة اعترافا بأهمية أدب الرسائل .

ولا تزال رواية “آيات شيطانية” للكاتب سلمان رشدي تثير الجدل،  بعد أن رفض المسرح الملكي في كوبنهاجن عرض مسرحية مأخوذة عن الرواية دون أسباب ، يُذكر بأن مرشد الثورة الإسلامية فى إيران آية الله الخمينى أصدر فتوى بقتل سلمان رشدى بسبب الرواية لإساءتها للإسلام .

رؤساء أثاروا الجدل

أثناء فترة ترشح دونالد ترامب للانتخابات الأمريكية ، أثار الكاتب توني شوارتز الذي شارك ترامب في كتابة ” فن الصفقة ” الجدل ، عندما عبر عن ندمه لمشاركته في تأليف كتاب عن ترامب من أجل المال  ، محذرا الشعب من ترامب قائلا :إنه عدوهم ، الشخص الذي يريد أن يحصل على كل أموالهم، ليتركهم بالنتيجة من دون القوة الكبرى التي يشعرون بالغضب اليوم لأنهم لا يملكونها.

كما تحول دونالد ترامب إلى حبة بطاطا في كتاب أطفال ساخر لفكاهي أمريكي  ، وضعه مايكل إيان بلاك بعنوان “إيه تشايلدز فيرست بوك أوف ترامب”، ويقدم الكاتب شخصية ترامب على أنها بطاطا مع بشرة “برتقالية” يقتات على الدولارات ويريد أن يضع اسمه على كل ما يقوم به ، ومن أجل لجم هذا المخلوق المعروف بـ”فظاظاته” و”الجلبة الكبيرة” التي يثيرها، يقترح الكاتب على الأطفال “إطفاء أجهزة التلفزيون”، إذ أن نقطة ضعف ترامب هذا تكمن في “تجاهله.. هذه هي خشيته الكبرى”.

وقد ألف ترامب كتابا بعنوان “عظيمة من جديد.. كيف نقوم بلدنا، أميركا العرجاء” في بداية حملته الانتخابية ، تضمن الكثير من آرائه المثيرة للجدل، مثل المعالجة المتطرفة لهجرة اللاتينيين إلى الولايات المتحدة وعقدته الأزلية مع الإعلام، بالإضافة إلى هجومه المفتوح على أوباما.

وأثار كتاب ” أزمة شخصية ” لمؤلفه غارى بايرن ، جدلا واسعا حول هيلارى كلينتون ، فى الموسم اﻻنتخابى الرئاسى ، و يرسم الكتاب صورة هيلاري المتوحشة المصابة بجنون العظمة التي اعتادت إهانة عناصر الخدمة السرية في البيت الأبيض، لدرجة دفعت بعضهم للإدمان على الكحول أو الممنوعات، للتخلص من الضغوط التي تمارسها عليهم.

وأصدر الصحفي، إدوراد كلاين كتاب كشف فيه العديد من الأشياء الخاصة بالرئيس الأميركي الأسبق، بيل كلينتون وزوجته المرشحة السابقة للرئاسة هيلاري كلينتون ، وهو كتابه الرابع الذي ينتقد فيه الزوجين كلينتون ، ولاقت كتبه انتقادات من قبل الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء بسبب احتوائها على “أخطاء واقعية”، بالاضافة إلى عدم ذكره لأسامي المصادر.ونقل الكتاب الجديد اقوال متدربة ومستشار خاص لبيل كلينتون لم يعلن كلاين عن اسميهما ، أدعوا أن بيل يجبرهم علي تدليك قدمه ويدعو الفتيات لشقته ، وأن هيلارى ارتكبت العديد من الأخطاء منها قضية البريد الإلكتروني .

اعترف نيكولا ساركوزي -الذي يسعى للعودة مرة أخرى لرئاسة فرنسا العام القادم- في كتاب بعنوان ” لا فرانس بور لا في” نشر بأنه ارتكب أخطاء وأغضب بعض الناخبين خلال فترة رئاسته بين عامي 2007 و2012.

ويقول في كتابه إنه لم يكن حكيما عندما احتفل بالفوز في انتخابات 2007 فوق يخت أحد الأثرياء الفرنسيين ثم بعد ذلك وأثناء مدة رئاسته حين قال لأحد الأشخاص الذي عامله بعدائية داخل معرض زراعي “اغرب عن وجهي أيها الأحمق”. كما رسم ساركوزي ملامح بعض السياسات التي قد يقترحها العام القادم ، ويقول ساركوزي في الكتاب “بعد إدراك أخطائي استطيع الآن معرفة كيف أكسب دعم الناس.”

كتاب بعنوان “الرئيس لا يجب أن يقول ذلك” لصحفيان فرنسيان فابريس لوم وجيرار دافي ، تضمن تصريحات غير مسبوقة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن مختلف القضايا السياسية والاجتماعية المهمة التي ميزت فترة رئاسته للبلاد، وعلى رأسها انتقاده الإسلام والحجاب والمهاجرين وانتقاده لساركوزى وخصومه السياسيين وعلاقاته الغرامية.

فيما أصدر الإعلامي الاقتصادي الفرنسي البارز «فرانسوا لونغلييه»،كتاب “لا يهمّ، أبناؤنا سيدفعون” مهاجما ساركوزى وهولاند وأن سياساتهم الاقتصادية كانت كارثية بالنسبة للبلاد ، ومحذرا أن مستقبل فرنسا في خطر .

وكشف كتاب “أمراؤنا الأعزاء” لصحفيين فرنسيين هما جورج مابرينو وكريستيان شينو علاقة الفساد التي نشبت بين بعض دول الخليج مثل قطر والسعودية وبعض السياسيين الفرنسيين الذين يتلقون هدايا وامتيازات مقابل الدفاع عن هذه الدول.

وتقارب الرئيس السابق ساركوزي إلى دولة قطر وأميرها السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ، لاستقطاب الأموال القطرية ، بينما أدار فرانسوا هولاند ظهره لهذه الدولة الصغيرة وأصبح يغازل السعودية ، باعتبارها البلد الأغنى في منطقة الخليج.

كتاب “الحنث بالقسم” للكاتب توم باور ، والذي تضمن عددا من المقابلات الهامة مع أندرو تيرنبول الأمين العام لمجلس الوزراء البريطاني بين عامي 2002 و2005 ، يكشف عن خداع توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق لحكومته بخصوص الحرب علي العراق حيث رفض إعطاءهم المعلومات الصحيحة حول هذا الملف ، هذا الكتاب الهام صدر قبيل تقرير لجنة تشيلكوت التى تحقق في مشاركة البلاد في الحرب على العراق.

قضايا جدلية

طالعنا السفير الإسرائيلي بمصر “ديفيد جوفرين ” بكتاب “رحلة في الربيع العربي: الجذور النظرية للهزة الشرق أوسطية في فكر الليبراليين العرب” يعود فيه لجذور الربيع العربي و يتنبأ بمستقبله ، واصفا “الربيع العربي ” بـ “الخريف الإسلامي” ، و إن نتائجه لم تحمل حتى الآن ضمانة إيجابية للمستقبل المنظور ، ورأي بالثورات العربية قصة فشل وإخفاق الحضارة العربية الإسلامية في الخروج من حالة الجمود .

كتاب “ما بعد إسرائيل - نحو تحول ثقافي” للأكاديمي الإسرائيلي مارسيليو سفيرسكي ، يُناقش سفيرسكي ، على نحو مثير للجدل ، فكرة أن المشروع السياسي الصهيوني غير قابل للإصلاح ، و يؤثر سلبا على حياة المستفيدين منه كما على ضحاياه أيضاً ، و يهدف الكتاب لاكتشاف الآلية التي تمكن اليهود الإسرائيلين من تجريد أنفسهم من الهويات الصهيونية بالإنخراط بالمؤسسات المنشقة عن تلك الهويات .

أصدر الفيلسوف السلوفينى سلافوي جيجك صاحب الآراء المثيرة للجدل ، كتاب بعنوان “ضد الابتزاز المزدوج، اللاجئون والرعب وبعض القضايا مع الجيران” متناولا قضايا اللاجئين الوافدين على أوروبا، والتشدد الديني بمختلف أنواعه، وهيمنة رأس المال العالمي التي جعلت من أوروبا علي حد وصفه “بيت زجاجي” يهدده اللاجئين مستشهدا باعتداءات باريس الأخيرة .

كتاب ”إلى اللقاء أوروبا” تأليف: سيلفي غولار أحد أعضاء البرلمان الأوروبي ، الكتاب  نوع من الدعوة للمعنيين من أجل “النهوض بأوروبا” وتؤكّد المؤلفة فيما يشبه “الصرخة” ما مفاده “نحن لا نستطيع التقدّم في إشادة البناء الأوروبي مثل العميان الذين يتلمسون دربهم.. بل ينبغي المساهمة في بناء المجتمع الذي نريد العيش فيه”.

كتب ممنوعة

قال حلمي النمنم وزير الثقافة إنه تم سحب “الكتب المتطرفة” من مكتبات قصور الثقافة على مستوى الجمهورية دون أن يصرح بعددها أو عنواينها ، منتقدا وجود كتب لسيد قطب داخل بعض قصور الثقافة تم شراؤها من ميزانية الدولة.

و صادرت أجهزة الأمن التونسية ، رواية “حبيبي داعشي ” ” للكتابة المصرية هاجر عبد الصمد ، ووصف الإعلامي التونسي كارم الشريف، صاحب “منشورات كارم الشريف” الصادر عنها الكتاب بأنه “اعتداء غير قانوني وغير مسئول من طرف أجهزة الدولة التونسية ممثلة في وزارة الداخلية”.

قال الكاتب الكويتي عبد الله البصيص، أن روايته “طعم الذئب” تم منعها رسمياً من قبل وزارة الاعلام الكويتية، وتعد هذه ثاني رواية يتم منعها، فقد تم منع روايته السابقة “ذكريات ضالة”.

فيما صادرت السلطات الجزائرية 131كتاباً من معرض الكتبا بدعوى تحريضهم ” على العنف والإرهاب والقتل”، وفق لجنة تتألف من مثقفين وكتاب مستقلين .

و صادر معرض الرياض الدولى للكتاب ، كتاب ” المشروع الأسود ” للباحثة في الشئون الإسرائيلية سارة شريف ، الصادر عن دار كنوز للنشر ، والذي يتناول العلاقة المشبوهة بين إسرائيل وإيران على مدار السنوات الماضية ، بأمر من الرقابة السعودية التابعة لوزارة الإعلام والثقافة بالمملكة دون أى تبرير ، كما تم منع الكتاب فى العراق بسبب تعرضه للشيعة وعلاقتهم باليهود .

كما منعت وزارة الثقافة السعودية كتاباً لمؤلف سعودي إبراهيم التميمي يتضمن حوارات مع ملحدين بعنوان “أرض لا يحكمها الله” من المشاركة في المعرض،وقال التميمي، أن “هشتاجاً” وراء منع الكتاب ، مشيرا أن الوزارة أجازته لعدم احتوائه على أي تجاوزات، إلا أن المنع جاء مؤخراً استجابة لمطالب عدد من الناشطين على مواقع التواصل .

و صادرت الرقابة الإيرانية آلاف الكتب غربية وعربية من رفوف معرض طهران الدولي للكتاب، بحجة “مخالفة للشروط المنظمة لمعرض الكتاب الإيراني” ومُنعت الكتب الغربية المشاركة في المعرض بسبب “تضمنها صوراً أو رسوماً غير لائقةٍ”، أما الكتب العربية المُصادرة فتعرضت خطأً، أو أصرّت على ذكر”الخليج العربي، والتشجيع على الفكر المتطرف والقبلي والطائفي” .

و أصدر الرئيس السنغالي ماكي صال قراراً بمنع بيع كتاب مسيء للنبي محمد صلّ الله عليه وسلم، داخل الأراضي السنغالية ، الكتاب هو “الأيام الأخيرة في حياة محمد” للمؤلفة التونسية هالة وردي،.وكان الكتاب قد أثار الكثير من الجدل واعتبره البعض أكثر إساءة من كتاب “آيات شيطانية” للكاتب سلمان رشدي.

وسحبت وزارة التربية والتعليم السعودية من المدارس كتاب التاريخ للصف التاسع في المدارس “العالمية”، لعدم توافقه مع المعايير المتفق عليها في المناهج ، واحتوائه دروسًا تتحدث عن الإرهاب وأنواعه ، كما وصف الكتاب المقاومة الفلسطينية ضد إسرائيل بالعمليات الإرهابية . فيما قررت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس حظر تداول منهج التنشئة الوطنية والاجتماعية الفلسطيني لطلبة الصف الثالث الابتدائي، وبررت ذلك باحتوائه على مضامين لا تتفق مع سياساتها.

ولازال هتلر يثير الجدل بسيرته الذاتية “كفاحي” ، بعدما سقطت حقوق النشر عن الكتاب ، وأتيح الكتاب لأول مرة بعد 70 عاما من الحظر في ألمانيا، وصدر الكتاب بحواشي وتعليقات وضعها مؤرخين معاصرين لتحطيم الأسطورة المحيطة بالكتاب ، ويبحث البرلمان الألماني إدراج الكتاب ضمن المناهج الدراسية ،لتحصين” الشباب ضد أفكاره الاشتراكية والقومية المتطرفة ، فيما أعلنت إسرائيل استمرارها في منع الكتاب .

و رفضت وزارة التعليم الإسرائيلية ضم رواية “بوردرلايف” للكاتبة دوريت رابينيان عن قصة حب بين إسرائيلية وفلسطيني في مناهج المدارس الثانوية العبرية بسبب خوفها من أن تزيد التوتر بين الطلاب ، وتؤجج التوترات المستعرة بالفعل بين اليهود والعرب.

و أعلنت دار النشر الفرنسية “بيرانا”، عن تراجعها بشأن نشر الترجمة الفرنسية لكتاب بعنوان “الفاشية الإسلامية” للكاتب الألماني من أصل مصري حامد عبد الصمد، وقال جان مارك لوبيه مدير الدار أن هناك “مخاطر لنشر هذا الكتاب خصوصا من الناحية الأمنية”، بعد الاعتداءات علي فرنسا ،وتابع لوبيه أنه يتلقى كثيرا من الشتائم من قبل أنصار لليمين المتطرف يعربون عن غضبهم لعدم نشر هذا الكتاب.

أسرار وفضائح

انتهى الكاتب الصحفي عبد الرحمن شلبي، من كتابه الجديد ” المال الأسود – كيف نهب وخدع مصر”، الذي ينوي نشره خلال معرض الكتاب القادم ، ويتضمن العديد من المفاجآت والكواليس عن حياة رجل الأعمال المصري المقيم حاليا في أسبانيا حسين سالم، وكواليس التصالح مع الحكومة المصرية مقابل سداد سالم  5مليارات جنية فقط ، ويوضح الكتاب كيف خدع سالم الحكومة المصرية لإظهار عدم وجود أصول وممتلكات له تزيد قيمتها عن 7مليارات جنيه.

وهاجمت وكالة أنباء الحرس الثوري في إيران ، كتاب “رجال القاعدة في إيران” ضمن سلسلة “كتاب الشرق الأوسط ” الذي يكشف تفاصيل العلاقات الوثيقة بين النظام الإيراني وتنظيم القاعدة ، و يتهم طهران بدعم الإرهاب في الشرق الأوسط .

كتاب أمريكي بعنوان “سقوط السماء : البهلويون والأيام الأخيرة لإيران الإمبراطورية” للبروفيسور أندرو كوبر ، فجر مفاجأة حول اختفاء الإمام موسى الصدر، رجل الدين الشيعي الإيراني ، و اتهم الخوميني بإخفاءه ، وليس عملاء الزعيم الليبي السابق معمر القذافي كما أشيع  ، وكشف الاتصالات السرية بين الشاه و الصدر لإحباط خطط الخميني في الأشهر التي سبقت قيام الثورة. .

سيدفع جندي سابق  في البحرية الأميركية ، ألَّف كتاباً بعنوان “يوم ليس سهلا”  عن عملية الكوماندوس التي قتل خلالها زعيم تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن، 6.8 مليون دولار للحكومة الفدرالية كي لا تتم ملاحقته، بموجب هذه التسوية الودية، يتخلى البنتاغون عن الإدانة الجزائية بحق ماتيو بيسونيت الذي تتهمه القيادة العسكرية بكشف معلومات حساسة من دون موافقة رؤسائه.

أصدرت الصحفية الفرنسية “كلوديلد كادو” كتاب بعنوان ” التأثيرات غير المرغوب فيها” أثار ضجة كبرى فى الأوساط الطبية الفرنسية ، لكشفها أخطاء نظام العقاقير فى فرنسا ، والتي تودي بـ 150 ألف مريض للمستشفى للعلاج من هذه الأخطاء التى تضر بصحتهم ، وتحارب الصحفية من أجل حصول هؤلاء الضحايا على حقهم مقابل هذه الأخطاء وإصدار قانون لمعاقبة الذى يسبب أذى هؤلاء المرضى.

داعش و الإرهاب

من ضمن إصدارات عام 2016 مجموعة من الكتب التي طرحت عدد من القضايا المثيرة للجدل حول الإسلام والتكفير و الإرهاب ، فيما حاول البعض سبر أغوار تنظيم داعش المثير للجدل .

كتاب “لماذا أنا إرهابى؟ ولماذا أنت كافر؟” للدكتور محمد داوود ، يتصدى  لمشكلتى التكفير والإرهاب، و يبوح بالأسرار الكامنة وراء ذلك ، و كتاب “مسملون ضد الإسلام” للكاتب محمد الدويك، يناقش الكتاب أزمة إحياء الإسلام؛ بعدما اتهمه الكثيرون بالشبهات ، ويجيب الكتاب عن تساؤلات حول كونه دينًا يحب الحياة ويحترم الآخر أم هو دين قاتم يكره ويدمر ؟.

في كتاب “رايات سُود: صعود تنظيم الدولة الإسلامية” الذي فاز بجائزة البوليتزر المرموقة عن فئة الأعمال غير القَصصية للعام 2016، يستقصي الصحافي الأميركي جوبي واريك جذور نشأة تنظيم داعش، منذ بذوره الأولى في سجن ناء في الصحراء الأردنية، وحتى انتشاره -بمساعدة جاهلة وغير متعمّدة- من لدن رئيسين أميركيّين بوش وأوباما .

وعن دار “سول” الفرنسية، طرح المفكر والباحث الفرنسي اوليفييه روا نظرية متطورة حول دوافع انخراط الشباب الأوروبي المسلم في الحركات الجهادية الإسلامية وإزاء تطلعاته بالنسبة لما سيحققه نتيجة لعمليات عنيفة قد يرتكبها مشككاً في أن الدين والتدين هما العنصران الأساسيان والوحيدان في هذا الخيار أو في تنفيذ العمليات الجهادية العنيفة.وقد حمل الكتاب اسم “الجهاد والموت”.

بينما يقف الكاتب الفرنسي إيدوي بلينال في كتابه “لأجل المسلمين: الإسلاموفوبيا في فرنسا” إلى جانب مواطنيه الفرنسيين المسلمين، في وجه أولئك الذين يجعلونهم كبش فداء، لخدمة أهدافهم السياسية، ويوضح كيف أن «الأصولية الجمهورية والعلمانية» أصبحت قناعاً لإخفاء شكل جديد من ضراوة الإسلاموفوبيا. مدافعا عن المسلمين و تاريخهم في تراث النضال التحرري لفرنسا. . وكتاب ” ابني السلفي” الصادر في ميونيخ ، تتحدث فيه أم تركية مسلمة تدعي يمان هاجرت وعائلتها لألمانيا عن أسرتها التي أبعد ما تكون عن التطرف ، وكيف تحول ابنها لمتشدد .

وعلي الوجه الآخر اهتم د. عماد القعقور بكشف “سياسة أمريكا في مكافحة الإرهاب” ، وكتاب “عولمة الإرهاب وإرهاب العولمة” للكاتب نعيم الأشهب،  يكشف فيه عن أسباب اختيار الشرق الأوسط بؤرة للإرهاب المعولم ، والغطاء الإيديولوجي للإرهاب التكفيري، والتحالف الاسرائيلي مع النظام العربي بمباركة غربية، وداعش والقاعدة،وروسيا واﻷسد، واشنطن وانظمة الخليج، السعودية والعدوان على اليمن، والعلاقة الجدلية بين أحداث المنطقة والتطورات العالمية.

صراعات الملكية الفكرية

أعلنت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي عن نيتها لرفع دعوى قضائية ضد مسلسل ” مدرسة الحب” وهو إنتاج عربى مشترك للتعدى على حقوق ملكيتها الفكرية واقتباسهم من النص واللغة والتعابير الرومانسية لروايتها “الأسود يليق بك ”  ، فيما نفت الكاتبة السورية نور شيشكيلى الاتهام .

كما اتهم الشاعر المصري سعدنى السلامونى المعروف بشاعر الرصيف الفنان خالد الصاوى بسرقة روايته الشعرية “دافنشى ” وتحويلها إلى مسلسل “هى ودافنشى ” ، قائلا : ” وأنا أتابع الشاشة لم أصدق نفسى بعد الاستيلاء على رواية عمرى دافنشى، وتحويلها إلى مسلسل، ويقوم ببطولته صديق رحلة الإبداع خالد الصاوى “تحت اسم هى ودافنشى” ويعلم العالم بأن الدخول إلى كوكب دافنشى من بوابتين بوابة أستاذنا القدير عادل السيوى وبوابة العبد لله، دخل خالد من بوابة العبد لله وحول كتاب عمرى إلى مسلسل دافنشى . ” .

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 0 )
تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
أخبار ساخنة
الأكثر قراءة
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3