Moheet on google
الأحد 30 ابريل 2017 12:55 مساءً
روابط سريعة
تقارير إسرائيلية: تل أبيب «تحتفل» حتى الصباح.. بسبب السيسي!
نتنياهو وشكري يتابعان نهائي اليورو في القدس

تقارير إسرائيلية: تل أبيب «تحتفل» حتى الصباح.. بسبب السيسي!

الجمعة، 23 ديسمبر 2016 10:19 م

تسود في إسرائيل حالة من الاحتفاء في أعقاب قرار مصر تأجيل التصويت على مشروع قرار في مجلس الأمن كان من المفترض أن يتم الليلة ويدين الاستيطان اليهودي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ونوهت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إلى أن السيسي “أنقذ” إسرائيل من صدور أول قرار في مجلس الأمن يدين إسرائيل بسبب مشروعها الاستيطاني، بعد أن تبين أن إدارة الرئيس أوباما قررت عدم استخدام حق النفض الفيتو لإحباطه.

وكشف موقع “وللا” الإخباري أمس الخميس، النقاب عن أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أبلغ السلطة الفلسطينية عزم واشنطن على عدم استخدام “الفيتو” ضد القرار.

من ناحيتها، كشف موقع صحيفة “هآرتس” النقاب عن أن التحول المفاجئ في موقف مصر، التي تمثل المجموعة العربية في مجلس الأمن، قد جاء بعد أن مارس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغوطا مكثفة على السيسي، الذي استجاب لطلبه.

وذكر باراك رفيد، المعلق السياسي للصحيفة أن نتنياهو شرع في حملة اتصالات تليفونية مع السيسي طوال الليلة الماضية وصباح أمس وأقنعه بالإيعاز لممثله في مجلس الأمن بتأجيل التصويت، مع العلم أن مصر هي من قدمت مشروع القرار وحددت موعد التصويت عليه.

ونوه رفيد إلى أن نظام السيسي برر طلب التأجيل بالحاجة إلى عقد اجتماع للجامعة العربية، في حين كشف موقع صحيفة “ميكورريشون” أن المصريين طلبوا تأجيل التصويت إلى أجل غير مسمى.

من جهتها، عدت شبكة الإذاعة العربية الثانية، المعروفة بـ “ريشت بيت” خطوة السيسي بأنها تمثل “إنقاذا لإسرائيل من ضربة دبلوماسية وسياسية بالغة الخطورة”.

وأعادت الإذاعة في تعليق لها الليلة للأذهان حقيقة أن قرارات مجلس الأمن قرارات “ملزمة” الأمر الذي يمكن أن يمثل سابقة تلزم المجتمع الدولي بفرض عقوبات ضد إسرائيل لإجبارها على وقف الاستيطان.

من ناحيته، قال نداف إيال المعلق في قناة التلفزة العاشرة إن السيسي “أنقذ المشروع الاستيطاني، ويتوجب على القادة المستوطنين أن يتقدموا له بالشكر الجزيل على هذه الخطوة”.

وشدد إيال على أن السيسي “وفر البضاعة التي رفض أوباما توفيرها لإسرائيل”، معتبرا أنه على الرغم من الانتقادات التي يمكن توجيهها لنتنياهو “إلا أن أحدا لا يمكن أن ينكر أنه نجح في تدشين شبكة علاقات شخصية مع السيسي تحقق لإسرائيل عوائد إستراتيجية”.

ويذكر أن الحاخام يوئيل بن نون، أبرز القادة المستوطنين اليهود في الضفة الغربية، قد كتب العام الماضي مقالا في صحيفة “ميكورريشون” اعتبر الانقلاب الذي جاء بالسيسي للسلطة بأنه “أهم معجزة حدثت لإسرائيل”.

وكشف موآف فاردي معلق الشؤون السياسية في قناة التلفزة العاشرة على حسابه بـ”تويتر” مساء اليوم أن إدارة ترامب أيضا مارست ضغطا على السيسي لتأجيل التصويت.

رابط مختصر
تعليقات الفيس بوك تعليقات محيط ( 2 )
بشيو عمر صالح محمد
2016-12-23 18:13:38

بدون إصدار أمر من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى للسيد مندوب مصر بمجلس الأمن الدولى بتأجيل التصويت: هل يتوقف نمو عدد السكان فى الجانب اليهودى أو الجانب الفلسطينى؟ المساحات الجغرافية لا مفر من أنها تتقلص يوما بعد يوم مع إقامة البنى التحتية والمشاريع التى تصاحب النمو المتزايد فى عدد سكان الجانبين. فإذا لم يتم وفورا عمل حل يرضى جميع الأطراف، فالمواجهات لن تتوقف، واقتراحات خروج اليهود وعودتهم إلى بلدانهم أمر مستبعد مع تطور الآلة الحربية ومساندة عدد من الدول العظمى لليهود فقد غدوا واقعا لا مفر منه. وتأجيل التصويت لأجل غير مسمى الصادر عن القيادة فى مصر التى تحملت العبء الأكبر وحدها فى المواجهات مع اليهود دون دعم منطقى من العرب، ننتظر أن تخرج علينا أبواق ممن لهم مصالح مشتركة مع اليهود من العرب يتهموننا كعادتهم بالتخلى عن القضية الفلسطينية فى الوقت الذى لا زالت مصر تفتح أبوابها للشعب الفلسطينى الذى يشارك الشعب المصرى العلاج والطعام والإقامة. وحتى اللحظة لم يصل الدعم إلى مصر للمستوى الذى يكافىء تضحياتها الشاملة عربيا: تعليميا وثقافيا وعسكريا. كان هذا تعليق لتوضيح بعض التضحيات التى تكبدها الشعب المصرى الذى شارك بفاعلية فى كل النواحى التنموية بدول الخليج باعتراف كبار المفكرين والمثقفين والساسة فى العالم، وعربيا كذلك. وبرغم ذلك، فمصر فى نظر البعض عربيا، باعت القضية. أظن من باب العدل والإنصاف أن يغتحوا صفحات أرشيف التاريخ لكى يشاهدوا دماء أطفال مصر تسيل على صفحات تاريخ مصر فى المواجهات الاحتلال الصهيونى.

أبو فراس
2016-12-24 05:17:48

طبت اتمني أن يولد هذا القرار علي يد مصر فنحن أولي بالدفاع عن أرضنا من فنزويلا

تلتزم «شبكة الإعلام العربية محيط» بنشر كافة التعليقات التي ترد من السادة القراء، عدا التي تحض على الكراهية أو تسيء للمقدسات أو تتضمن تحقيراً أو تجريحاً في الشخصيات العامة أو قراء آخرين أو تحمل ألفاظاً خادشة للحياء والذوق العام، أو المشاركات المكررة أو الدعائية أو غير ذات الصلة بالمقال.
الأسم
التعليق
أخبار ساخنة
الأكثر قراءة
نصائح وإرشادات
أسواق
moheet1 moheet2 moheet3